اخبار مهمةحوارات الصحافةفي الواجهة

فرار مدير بنك اختلس 3 ملايير بمدينة خريبكة ، و الشرطة تفتح تحقيقا في الواقعة

أمر الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، الأربعاء 11 ماي 2022، عناصر الشرطة القضائية بفتح تحقيق قضائي حول فضيحة اختلاس مدير وكالة بنكية لـ3 ملايير، من حسابات زبنائه بمدينة خريبكة.

و في السياق ، قالت يومية “الصباح”، في عددها ليوم الخميس 12 ماي 2022، أن اجتماعا أمنيا مستعجلا عقده رئيس المنطقة الأمنية بأمن خريبكة، رفقة رئيس الشرطة القضائية وفريق من محققي الشرطة القضائية بالمدينة، لوضع خريطة طريق مستعجلة في محاولة للوصول إلى مدير الوكالة البنكية المتهم بالاختلاس واسترجاع الأموال المختلسة واستعادة ثـقـة الـزبـائـن فـي الـبـنـوك المغربية، بعد احتجاج العشرات من زبائن الوكالة البنكية، ومطالبتهم بسحب أموالهم للاحتفاظ بها في منازلهم.

وأضافت المصادر نفسها أن مدير الوكالة اختلس من حساب امرأة 300 مليون فأغمي عليها، بعد تفحصها لحسابها البنكي، عبر تطبيق هاتفها المحمول، ما عجل بانتقال باقي الزبائن، صوب إدارة الوكالة البنكية بفعل ما أحدثته حرارة الاتصالات الهاتفية بين بعض الموظفين وأصدقائهم، ما سبب حالة استنفار قصوى بالمدينة.

وأكدت مصادر عليمة لـ”الصباح” أن كبار مسؤولي المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، دخلوا على خط القضية فـي مـحـاولـة لـتـظـافـر الـجـهـود الاستخباراتية والبحث الأمني والترصد الهاتفي للمدير الـهـارب من العدالة وزوجته ومحيطه، في محاولة منهم للوصول إليه بهدف استعادة الأموال المختلسة.

ولم تستبعد مصادر اليومية نفسها أن تكشف الأبحاث الأمنية والبحث التقني لأطر المديرية العامة للأمن الوطني، عدد الاتصالات الهاتفية بين المدير الهارب ومسؤولين بالإدارة المحلية بخريبكة، وأن فك تشفير هذه الاتصالات من شأنه الوصول إلى حقيقة استثمار جزء من هذه الأموال في صرف العملات في السوق السوداء وأخرى في الاتجار في العقار وتقاسم الأرباح بين عدة أطراف بالمدينة.

و من جهتهم ، أعرب محتجون ضحايا الاختلاسات المالية عن صدمتهم، حول حقيقة مدير الوكالة البنكية والتلاعب في حسابهم المالي، ليضيفوا أنه اكتسب المزيد من ثقتهم، من خلال اللقاءات التي كانوا يعقدونها معه رفقة مسؤولة كبيرة بالإدارة البنكية.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

Back to top button