اخبار مهمةحوارات الصحافةفي الواجهة

طفل “أصم و أبكم” عالق في بئر مليء بالأفاعي منذ 4 أيام بالهند.

دار الخبر مراكش :

يسابق عمال الطوارئ الزمن؛ لإنقاذ طفل “أصم وأبكم” يبلغ من العمر 10 سنوات، سقط في بئر بعمق 24 متراً في الهند، منذ أربعة أيام.

سقط الطفل راهول ساهو في البئر، يوم الجمعة الماضي، بينما كان يلعب في الفناء الخلفي لمنزله في ولاية تشاتيسغار وسط البلاد، في واقعة تذكرنا بحادثة الطفل المغربي ريان، الذي انتشلوه ميتا من البئر التي سقط فيها، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

لكن هذه الواقعة أشد خطورة من واقعة الطفل ريان، لأن هذا الطفل لا يسمع ولا يتكلم، فضلا عن أن سوء الأحوال الجوية والأفاعي والعقارب السامة التي كشفتها أعمال الحفر تعيق جهود الإنقاذ، وفقا للمسؤولين.

وقال قائد شرطة منطقة جنجير فيجاي أغراوال لوكالة “فرانس برس” عبر الهاتف من مكان الحادث إن ساهو كان “يتجاوب بشكل جيد” مع رجال الإنقاذ وكاميرا المراقبة التي ترصد حالته وتحركاته.

ويمد أنبوب من الأكسجين الطفل بالهواء النقي، لكن متحدثا باسم الحكومة قال إن جهود حفر النفق تباطأت بسبب الأحجار الصلبة تحت الأرض.

قال رئيس وزراء الولاية بوبيش باجيل إنه يأمل في أن يتم إخراج ساهو من البئر على قيد الحياة، وكتب على “تويتر” أن الصبي قد أكل موزة أرسلها رجال الإنقاذ إليه.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

Back to top button