اخبار مهمةفي الواجهةمنوعات

نشر أول صورة موثقة للثقب الأسود.

أثبت فريق دولي من علماء الفلك الخميس بالصورة وجود ثقب أسود هائل في قلب مجرتنا يحمل اسم “ساجيتاريوس ايه *”، بعد ثلاث سنوات من نشر أول صورة لثقب أسود يقع في مجرة بعيدة.

و في السياق ، أعلن مدير مشروع “اي اتش تي” هويب يان فان لانغيفيلدي خلال مؤتمر صحافي في مدينة غارشينغ الألمانية على وقع التصفيق “يمكنني أن أريكم صورة الثقب الأسود ساجيتاريوس ايه * في وسط المجرة”.

وأوضحت سارة إيسسون من مركز هارفرد للفيزياء الفلكية “لدينا دليل مباشر على أن هذا الجسم عبارة عن ثقب أسود”، موصّفة “سحابة الغاز (حول الثقب الأسود) التي تنبعث منها موجات الراديو والتي لاحظناها”.

وتكون الثقوب السوداء نجمية عندما يكون لها كتلة توازي بضع شموس، أو ضخمة للغاية عندما يكون لها كتلة من ملايين أو حتى مليارات الشموس

وتوازي كتلة “ساجيتاريوس ايه*” (أو “اس جي ار ايه *”) الذي يعود أصل تسميته إلى اكتشافه في اتجاه كوكبة القوس، حوالى أربعة ملايين شمس وتبعد 27 ألف سنة ضوئية عن الأرض.

وبفضل كتلته الشمسية البالغة أربعة ملايين، يُصنف “اس جي ار ايه *” بأنه خفيف للغاية في مجموعة الثقوب السوداء الفائقة الكتلة.

وقال العالم في مشروع “اي اتش تي” جيفري باور من معهد “أكاديميا سينيكا” التايوانية “لقد حسنت هذه الملاحظات غير المسبوقة بشكل كبير فهمنا لما يحدث في مركز مجرتنا”.

ومن شأن استكشاف الثقوب السوداء، على وجه الخصوص مراكزها الصغيرة والكثيفة بشكل غير محدود لدرجة تتعطل فيها معادلات أينشتاين، أن يساعد علماء الفيزياء على تعميق فهمهم للجاذبية وتطوير نظرية أكثر تقدما بشأنها.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

Back to top button