أفريقيااخبار مهمةفي الواجهة

مجلس الأمن الدولي يلزم الجزائر بالإنضمام إلى الموائد المستديرة من أجل التوصل لحل نهائي في قضية الصحراء المغربية.

قرر مجلس الأمن الدولي تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية لمدة سنة، أي إلى غاية 31 أكتوبر 2022.

كما شدد مجلس الأمن على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم ومقبول من الطرفين على أساس التوافق، مع ضرورة التركيز على دور البعثة الدولية في الحفاظ على الأمن.

حيث أكد المجلس على ضرورة دعوة جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء ، و ذالك بإلزام كل الأطراف، بما فيها الجزائر والبوليساريو وموريتانيا، على الاجتماع مرة أخرى على شاكلة المائدة المستديرة.

هذا و ستتم دعوة الدول المجاورة للمشاركة مع بعثة الأمم المتحدة من أجل العمل في جو ملائم للحوار و من أجل دفع المفاوضات قدما بما يكفل تنفيذ القرارات الأممية السابقة.

وينتظر أن يرحب القرار الدولي بتعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا للأمين العام إلى الصحراء، ويحث على استئناف العملية السياسية المتمثلة في المشاورات بين المبعوث الشخصي والمغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button