حوارات الصحافةفي الواجهة

زيارة وزير الخارجية السعودي للجزائر…، هل من أجل حثها للصلح مع المغرب ؟

بعد زيارة وزير الخارجية السعودي الأمير “فيصل بن فرحان” للجزائر ، طرحت عدة تأويلات و مزاعم مفادها أن السعودية تحاول الضغط على الجزائر من أجل إرجاع العلاقات الديبلوماسية مع المغرب.

وردا على هذه المزاعم ، نفى “عمار بلاني” ، مبعوث الجزائر الخاص لدول المغرب العربي في تصريح له لجريدة “الشروق” الجزائرية أن يكون هذا الموضوع طرح في المحادثات أو مدرج في أجندة الزيارة.

و أضاف بلاني: “موضوع الوساطة التي تحدث عنها الإعلام لم يطرح أساسا، لأنه لم يدرج ضمن جدول أعمال هذه الزيارة”.

وأوضح هذا الأخير على أن موقف الجزائر بخصوص قطع العلاقات مع المغرب لم و لن يتغير، مضيفا: “وزير الخارجية رمطان لعمامرة كان واضحا في هذا الشأن عندما قال بأن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية ليس قابل للنقاش أو التداول ، باعتباره قرارا سياديا ونهائيا لا رجعة فيه”.

و للإشارة فأن الجزائر رفضت منذ إعلان قرار قطع العلاقات كل الوساطات التي طرحتها عدة دول عربية وصديقة.

وبشأن زيارة وزير خارجية السعودية الأمير “فيصل بن فرحان” للجزائر، قال بلاني إن المحادثات ركزت على سبل ووسائل تعزيز العلاقات الثنائية خاصة من خلال إعادة بعث اللجان المشتركة، ولجنة التشاور السياسي بين البلدين.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button