اخبار مهمةثقافة و فنفي الواجهة

المغرب يبدء بعرض الفيلم الذي أثار إستفزاز الجزائريين.

بدأت قاعات السينما المغربية عرض فيلم “يوم الفداء” الذي أثار جدلا واسعا وانتقادات خاصة بين الجزائريين لما يتضمنه من رسائل سياسية.
ويحكي الفيلم قصة عالمة آثار أمريكية شهيرة، ذهبت إلى المغرب بعد اكتشاف أقدم عظام بشرية تعود إلى 30 ألف سنة، إلا أنها تعرضت للاختطاف على الحدود المغربية – الجزائرية من قبل مجموعة إرهابية في الجزائر تابعة لتنظيم “داعش”، ليقرر زوجها القدوم إلى المغرب من أجل إنقاذها.

ورغم أن الفيلم يقدم في قالب من الإثارة و”الأكشن”، يقول المخرج المغربي هشام حجي، إن الفيلم “يحمل رسائل سياسية قوية تتعلق بمغربية الصحراء، والمجهودات الجبارة التّي يقوم بها المكتب المركزي للأبحاث القضائية (BCIJ) في محاربة الإرهاب واستتباب الأمان والسلم في البلد”

ويضيف حجي إنه حرص من خلال مشاهد الإثارة على أن يظهر “مغربا قويا ورائعا من خلال هذا العمل السينمائي”.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button