في الواجهةمنوعات

نهاية الغسيل الكلوي…، باحثون يبتكرون “كلية اصطناعية”.

تعتبر الكلى من الأعضاء المهمة بجسم الإنسان ، حيث أنها تؤدي العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، أهمها تصفية الدم و تنظيم ضغطه.

و من المعروف أن مرضى الفشل الكلوي يحتاجون إلى عملية غسيل الكلي بانتظام، وهي عملية تبقى محفوفة بالمخاطر، إلا أن باحثين نجحوا في إيجاد البديل.

حيث نجح باحثون في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، في صناعة نموذج أولي لكلية اصطناعية جاهزة يمكن زراعتها وتعمل دون الحاجة إلى متابعة طبية.

و تتكون هذه الكلية الإصطناعية من جزئين ، الأول هو مرشح الدم، المصنوع من أغشية السيليكون، التي تزيل الشوائب من الدم.

أما الجزء الثاني فهو عبارة عن مفاعل حيوي يحتوي على وحدات الأنابيب الكلوية، و التي تساهم في تنظيم كميات الماء بالجسم.

و قد تم إختبار كل جزء من هذين الجزئين لتتأكد من قدرته على العمل مستقلا عن الجزء الآخر، و تكللت هذه التجارب بالنجاح.

ويتم زرع الكلية الاصطناعية و ربطها بالشرايين الدموية للمريض، أحدهما ينقل الدم المراد تصفيته، والآخر ينقل الدم المصفى مرة أخرى إلى الجسم.

و بحسب الأبحاث و التجارب المجراة على هذه الكلي ، وجد أنها تعمل بالاعتماد على ضغط الدم وحده، دون الحاجة إلى مضخات أو مصادر طاقة خارجية .

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button