اخبار مهمةالشرق الاوسطفي الواجهة

“قرداحي”: أنا لا أتحدى السعودية التي أحبها وأحترمها”.

أكد وزير الإعلام اللبناني “جورج قرداحي”، أنه لايعتزم التمسك بمنصب وزاري ،كما أنه لا يتحدى أي دولة ، و جائت هذه التصريحات على خلفية دعوات وجهت له للاستقالة إثر الأزمة الدبلوماسية مع دول الخليج.

وفي تصريح بعد لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري، قال قرداحي: “بري مرجع وطني كبير، تشرفت بلقائه واستمعت إلى أرائه وأفكاره حول مختلف المواضيع، هذا كل ما تباحثنا به ولم نطرح موضوع استقالتي من الحكومة”.

وأضاف: “تم التصوير أن قضية جورج قرداخي هي مشكلة لبنان الأساسية ونسوا كل المصائب الأساسية”، وعن الدعوات للاستقالة، اعتبر أن “الآراء منقسمة وفي البلد هناك رأيين الأول مع الاستقالة وآخر بأحجام أكبر بكثير متضامنة معي لأن هذا الموقف فيه كرامة وعزة نفس وتمسك بسيادة البلد”.

وردا على سؤال حول ما إذا حصل على ضمانات مقابلة استقالته ، أجاب “قرداحي” أنه ليس متمسكا بمنصب وزاري، و أكمل : ”لست في وارد أن أتحدى أحدا لا رئيس الحكومة ولا السعودية التي أحبها وأحترمها، وتجمعنا علاقة وطيدة معها”.

وأكد قرداحي “أنه لا يريد إستفزاز أحد ، و أن البعض استغلوا قضيته لتقديم براءة ذمة للسعودية والخليج، وهم أحرار ولكنهم في قناعة نفسهم غير مقتنعين بمواقفهم”.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button