اخبار مهمةحوارات الصحافةفي الواجهة

الجزائر..، السجن النافذ في حق مسؤول أمني كبير سابق رفقة أبنائه.

قضت محكمة جزائرية، صباح اليوم الأربعاء 24/11/2021 بتخفيض مدة السجن في حق مسؤول أمني كبير سابق، موجهة إليه تهم عدة، منها “الثراء غير المشروع” و”استغلال النفوذ” ، و تم تخفيض حكمه إلى ثماني سنوات.

و يتعلق الأمر باللواء “عبد الغني هامل”، المدير السابق للأمن الوطني في عهد الرئيس “عبد العزيز بوتفليقة” ، و هو حالياً يقضي عقوبته السجنية التي كانت مدتها 12 عاما قبل تخفيف الحكم.

كما قضت المحكمة في القضية نفسها بالسجن على أبنائه بين خمس وثماني سنوات.

وكان المدعي العام طلب عقوبة 16 عاما سجنا في حق هامل و12 عاما في حق كل من أبنائه الثلاثة.

وأعيدت محاكمتهم بعدما قبلت المحكمة العليا طلب النقض،

هذا و قلصت المحكمة الأحكام الصادرة في حق الأبناء وهم مراد وشفيق وأميار مع إصدار احكام جديدة تراوح بين ثلاث وخمس سنوات.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button