اخبار مهمةحوارات الصحافةفي الواجهة

بعد الزيادات في الأسعار..، الحكومة المغربية تعتزم فرض ضرائب جديدة على المواطنين.

قررت الحكومة المغربية الجديدة برئاسة “عزيز أخنوش” فرض ضرائب جديدة على المواطنين، و جاء هذا تزامناً مع الزيادات في أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وأسعار المحروقات، هذا ما عبر عنه المواطنون المغاربة بالإحتجاج واصفين حكومة “أخنوش” بالكاذبة التي لم تحترم وعودها التي روجتها خلال الحملات الانتخابية باسم حزب “التجمع الوطني للأحرار”.

حيث تم تقرير فرض ضرائب جديدة على الثلاجات والمصابيح والمكيفات وغيرها من الأجهزة الإلكترو-منزلية ، و تحاول الحكومة المغربية التوجه نحو تطبيق ضريبة داخلية على الاستهلاك على المنتجات والآلات والأجهزة المستهلكة للكهرباء (مكيفات الهواء والثلاجات، والمجمدات، والمصابيح المضيئة بتوهج الشعيرات، إلخ…).

و تحاول الحكومة تبرير هذه الضريبة بكونها ستشجع “ إجراءات حماية البيئة والتنمية المستدامة، مشيرة إلى أن عائداتها ستخصص لفائدة صندوق “دعم الحماية الاجتماعية والتماسك الاجتماعي”.

و في هذا السياق ، يرى رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، أن ذلك يعني إثقال كاهل الأسر المغربية والإضرار بقدرتها الشرائية.

كما قال في تصريح صحافي : “الجميع يعلم أن الأسر المنتمية للطبقة المتوسطة هي التي تقبل بشكل كبير على اقتناء هذه التجهيزات، على اعتبار أن نسبة كبيرة من الأسر الفقيرة تكتفي باقتناء الآلات المستعملة، وهو ما يعني أن مشروع قانون المالية لم يأخذ بعين الاعتبار الضربات التي تلقتها الفئات متوسطة الدخل التي تضررت كثيراً من جائحة كورونا طوال الشهور الماضية”.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button