اوروبا

الرئيس الفرنسي: لن نستسلم للمظاهرات ضد إجبارية التلقيح.

صرح الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” أن البلاد لن تغير رأيها في قانون إجبارية التلقيح ضد فيروس كورونا رغم الإحتجاجات العنيفة التي تشهدها البلاد في الأيام الأخيرة ضد هذا القرار.

و قال الرئيس الفرنسي في خروج إعلامي له:”لن أرضخ لعنفهم الراديكالي.. أعتقد أن وجود الديمقراطيات عينه على المحك. إن موقفهم هو تهديد للديمقراطية”.

و في نفس السياق فإن العديد من المدن الكبرى في فرنسا كباريس وغيرها شهدت احتجاجات عنيفة على قانون “الشهادة الصحية” التي فرضها ماكرون في 12 يوليو الماضي و أمر بتوسيع تطبيقها في البلاد للحد من إنتشار “الموجة الرابعة” من وباء كورونا.

و إبتداء من 21 يوليو أصبح تقديم “الشهادة الصحية” إلزاميا من أجل زيارة المتاحف والمسارح و قاعات السينما والمهرجانات والحدائق العامة ومدن الترفيه، ويعد ماكرون بتعميم هذا القانون في المزيد من المرافق كالمطاعم و المقاهي.

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

Back to top button